اتحاد ألعاب الماء يوقع اتفاقية مع المجر تتضمن نقل المقر من لوزان إلى بودابست

أكد المهندس ياسر إدريس عضو الاتحاد الدولي للسباحة ونائب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس الاتحاد المصري للسباحة، أن الاتحاد الدولي للألعاب المائية برئاسة حسين المسلم اتخذ خطوات قوية وجادة لتطوير اللعبة عالمياً، وتقليل النفقات المالية، وتوجيهها نحو تطوير النظام بأكمله..

وقال إدريس في تصريحات اليوم إن الاتحاد الدولي للرياضات المائية والحكومة المجرية وقعا اليوم في بودابست بالمجر اتفاقية لتوفير وتقديم منح دراسية لمساعدة اللاعبين على الوصول إلى هدفهم بالكامل، وتمكين الأجيال القادمة من الرياضيين من التفوق في الرياضة و الحياة بشكل عام..

من جانبه أوضح حسين المسلم رئيس الاتحاد الدولي في كلمته خلال توقيع الاتفاقية مع الحكومة المجرية أن الشراكة بين الاتحاد الدولي للرياضات المائية والحكومة المجرية تمت من خلال برنامج المنح الرياضية المجرية وأن العقد يتضمن التزام الاتحاد الدولي بنقل مقره من مدينة لوزان السويسرية إلى العاصمة المجرية بودابست، معلناً أن مركز التدريب سيكون موجوداً بالقرب من مكاتب الاتحاد الدولي لنخبة الرياضيين من مختلف أنحاء العالم. عالم..

وأكد المسلم أيضًا أن حاملي المنح الدراسية سيستفيدون من عدة عناصر أساسية، بما في ذلك الوصول إلى فرص التدريب في مرافق عالمية المستوى، والتدريب على مستوى عالمي، وتخفيض الرسوم الدراسية للدورات الجامعية المجرية، والحصول على رواتب شهرية، فضلاً عن توفرها. إقامة متميزة، وتغطية صحية عالية المستوى.

وأضاف المسلم أن اتفاقية الشراكة التي وقعها اليوم مع الحكومة المجرية لا تقل أهمية بالنسبة للاتحاد الدولي للرياضات المائية عن تشييد المباني التي ستصبح موطننا الجديد في بودابست، مشيراً إلى أنه يشعر بالفخر بالطريقة التي يتم بها ويتابع القائمون على الاتحاد الدولي ومنهجه الشامل والموحد تجاه الرياضيين والمرافق المختلفة. .

وأشار المسلم إلى أنه من خلال الجمع بين الفرص في كل من الرياضة والتعليم لكبار الرياضيين المائيين من جميع أنحاء العالم، سنظهر التزام الاتحاد الدولي لألعاب القوى بمساعدتهم على تحقيق إمكاناتهم الكاملة كرياضيين وكأشخاص، لافتا إلى أن الاتحاد هو الدولة.

وأوضح أن أصحاب الفرص التعليمية سيمكنون حاملي المنح الدراسية من الدراسة إما باللغة المجرية أو بلغة أجنبية، في أي مستوى بكالوريوس وماجستير ودكتوراه، وفي أي مجال دراسي متاح، وستكون 20 منحة دراسية متاحة حتى الافتتاح الرسمي للمنحة الدراسية. المركز العالمي لتطوير الأحياء المائية في بودابست..

وبعد افتتاح المركز سيتم توفير 200 منحة دراسية، مؤكدا أن وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو صرح بأن بلاده احتضنت منذ زمن طويل قيم الرياضة وقوتها في إقامة روابط دولية قوية من الصداقة والتفاهم بين الشعوب، وبالتالي إن اتفاق اليوم مع الاتحاد الدولي للرياضات المائية يوضح مدى التزام المجر بدعم المنظمات الرياضية الدولية في تحقيق الأهداف التي ندرك جميعا أنها جديرة للغاية، مؤكدا أن وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو قال أيضا “إن الرياضيين العظماء من الرجال والنساء في المجر غالبًا ما واصلوا تحقيق أشياء عظيمة في حياتهم المهنية بعد الرياضة، وهذا الجانب من تطوير الرياضيين هو شيء نحن متحمسون جدًا لتقديمه لرياضيي الرياضات المائية في جميع أنحاء العالم.“.

وشدد المسلم على أن المقارنة المالية التي أقرتها الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات المائية بالإجماع لنقل مقر الاتحاد الدولي للرياضات المائية بين سويسرا لوزان والمجر بودابست لمدة 30 عاما .

مقر المجر هو مقر رياضي لتطوير كافة الرياضات المائية حيث يحتوي على (حمامين سباحة، 106 غرفة للاعبين، 3 مراكز لتدريب القوة البدنية خارج الماء، مركز طبي وعلاج طبيعي للاعبين، مطعم للاعبين، قاعات اجتماعات للمدربين والحكام، والمقر الإداري للاتحاد يتسع لـ 120 موظفاً، ومكاتب لكل اتحاد قاري .

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى